انطلاق توظيف 20الف رجل تعليم متعاقد

2017-12-10 11:55:25

 انطلقت اول امس الخميس عملية التسجيل في مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود، وذلك استعدادا للموسم الدراسي 2018-2019. بعدما  خصصت الحكومة 20 ألف  منصب شغل في قطاع التعليم عبر التوظيف بالتعاقد في مشروع قانون المالية لسنة 2018، ليصل  عدد المتعاقدين بالقطاع الى 55  الف ،وصاروا يحملون اسم  " موظفو الاكاديميات"
فلقد اكدت  وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بصدد التحضير للإعلان عن تنظيم مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود، وذلك استعدادا للموسم الدراسي 2018-2019.
ودعت الوزارة في بلاغ صادر عنها بهذا الخصوص كافة الراغبين في المشاركة، إلى القيام بالتسجيل القبلي للتعبير عن الرغبة في الترشيح لهذه المباريات، وذلك ابتداء من يومه الخميس 7 دجنبر 2017، والذي سيتم حصرا عن طريق البوابة الخاصة بمباراة توظيف الأساتذة .
وأوضحت الوزارة أن باب التسجيل القبلي يفتح وفق شروط الترشيح للمباريات في وجه الحاصلين على : شهادة الإجازة في المسالك الجامعية للتربية، أو شهادة تعادلها والمتوفرين على مؤهلات نظرية وأكاديمية مماثلة للتكوين في المسالك الجامعية للتربية؛شهادة الإجازة في المسالك الجامعية للتربية  " تخصص مهن التدريس "المستفيدين من البرنامج الحكومي لتكوين 10.000 إطار تربوي في مهن التدريس؛شهادة الإجازة أو شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية أو شهادة الإجازة المهنية أو ما يعادل إحداها.
واضافت الوزارة أنه فور نشر الإعلان عن المباريات من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، سيكون المسجلون ملزمين بالمصادقة على الترشيح الإلكتروني وإيداع ملفات الترشيح بالمديريات الإقليمية التي يرغبون العمل بها، وذلك داخل الآجال التي ستحدد في الإعلان.
 وكانت الحكومة قد اكدت  أن مشروع قانون المالية لسنة 2018، خصص 20 ألف منصب شغل في قطاع التعليم عبر التوظيف التعاقد، موضحة ان  كل التوظيفات المتعلقة بهيئة التدريس في 2018 ستتم عن طريق التعاقد عبر الأكاديمية الجهوية لوزارة التربيية والتكوين، وليس عن طريق التوظيف بالترسيم.
وابرزت  أن هذه ليس مغامرة في قطاع التعليم، مشيرة الى انها  حريصة على إطلاق مباريات التوظيف بالتعاقد بشكل مبكر، حتى ينطلق التكوين خلال الموسم الجاري مبكرا، وذلك بعد تقييم تجربة تكوين المتعاقدين خلال الموسم الجاري.
وشدد المصدر ذاته أن التوظيف بالتعاقد لا يعني عدم وجود تغطية صحية ونظام تقاعد وغيرهما من الضمانات التي تهم هيئة التدريس بالمغرب، لافتا إلى أن الأكاديميات الجهوية المكلفة بملف التوظيف بالعاقد، توفر كل الضمانات والإجراءات القانونية للأساتذة المتعاقدين وفق القوانين الجارية.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya