المالكي يبحث عن حل لتقاعد البرلمانيين بعيدا عن العثماني

2018-02-06 11:53:23

قالت مصادر برلمانية إن رئيس مجلس النواب والقيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي، الحبيب المالكي، بعد فشله في إقناع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال الاجتماع المخصص للأغلبية الحكومية، "إقناع" بضخ ملايير السنتيمات في الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، مما دفعه إلى مباشرة البحث عن حلول أخرى من أجل قطع الطريق على مقترح القانون، الذي تقدم به فريق حزب العدالة والتنمية، والقاضي بالتصفية النهائية لهذا الصندوق الذي أثار الكثير من الجدل.
وأكدت مصادرنا أن ملف تقاعد البرلمانيين، قسم مكونات الأغلبية المشكلة للحكومة، بعدما أصر رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، على عدم التدخل لإنقاذ هذا الصندوق المفلس، وتركه على حاله.
وأضافت مصادرنا أن رئيس مجلس النواب شرع في اتصالات مع صندوق الإيداع والتدبير من أجل إيجاد تسوية لهذا الموضوع خاصة وأن الفوائد المرتبة لصالح تقاعد البرلمانيين المسيرة من قبل الصندوق لا تتجاوز 1٪، في نفس الصدد اعتبرت مصادر الموقع أن المالكي وعد بإيجاد حل دون الاعتماد على مساعدات العثماني، ومنها اللجوء لمضاعفة مساهمة البرلمانيين في انخراطات الصندوق، وكذلك الحال بالنسبة للانخراطات التي يقدمها مجلس النواب عن كل نائب.
جدير بالذكر أن خطة الإصلاح المقترح من مكتب مجلس النواب نصت على رفع حصة المساهمات المقدمة من النواب البرلمانيين وكذا مجلس النواب إلى 3200 درهم، ورفع سن الاستفادة إلى 63 سنة، على أن يتم تحصيل 800 درهم فقط عن كل سنة انتدابية.
وسبق لمجلس النواب، أن أعلن توقف الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين (صندوق معاشات البرلمانيين) عن أداء معاشات النواب البرلمانيين خلال كل الولايات التشريعية السابقة.
وكشف الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، أن أداء معاشات النواب البرلمانيين خلال كل الولايات السابقة، توقف ابتداء من 1 أكتوبر الجاري. في تطور مثير بخصوص تقاعد البرلمانيين المغاربة.
وأشار الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين المكلف بصرف معاشات البرلمانيين، في مراسلة لمجلس النواب، إلى أن رصيد حساب نظام معاشات النواب تم حصره بتاريخ 15 شتنبر 2017 في 297.238،31 درهما فقط.
وأوضح الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين في مذكرة لمكتب مجلس النواب، أن هذا المبلغ المذكور لا يوفر للصندوق السيولة الضرورية والكافية لمواصلة صرف المعاشات القديمة والجديدة التي سيتم تصفيتها.
هذا الخبر "السيئ" بالنسبة للبرلمانيين، يتوقع أن يكون له وقع إيجابي لدى المواطنين، لأن معاشات البرلمانيين تثير الجدل في المغرب في كل مرة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya