50 ألف طن من الأسماك القارية والأحياء المائية تخلق التنمية بالمناطق القروية

2018-03-01 12:43:38

كشف عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، "للنهار المغربية"   أن "المندوبية تسعى الى إنتاج 000 50 طن سنويا ، والرفع من عدد صغار الأسماك  المفرغة في مختلف مرافق الصيد من 14 مليون  إلى 30 مليون ، وخلق  15000 فرصة عمل إضافية  في مجال الصيد وتربية الاحياء المائية، مؤكدا أن " تنمية الصيد السياحي، و تطوير تربية الأحياء البرية  واستزراعها بالمناطق القروية مع  خلق فرص الشغل، واستنادا إلى هذه النتائج المهمة و كذلك الاستفادة من الخبرات الميدانية، دفع المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر الى وضع استراتيجية عشارية أخرى لفترة 2015/202"
وشدد الحافي ، أن "عدد تراخيص الصيد المباعة، وصل الى 2716 ترخيص بعدما كانت ل اتتجاوز 866، وأوضح أن ارتفاع وحدات الصيد الخاصة التي لم تكن تتعدى 3 وحدات تنتج 100 طن من السمك إلى 9 وحدات تنتج 900 طن، معتبرا أن "تفعيل مخطط تنمية الصيد وتربية الأحياء المائية عن طريق انعاش  السلسلة الإنتاجية ، ساهم في زيادة إنتاح الأسماك على مستوى حقينات السدود".
وذكرت المندوبية في بلاغ لها، أن الموسم الماضي تميز بإنتاج أكثر من 22 مليون من صغار الأسماك في محطات الاستزراع المائي التابعة للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر  لتعزيز مصايد الأسماك، كما تم خلال الموسم الفارط تخصيص 12 واد، و 7 بحيرات طبيعية  ومسطحات مائية  و34 حقينة سدود لاستزراع صغار الاسماك، حيث يقدر الإنتاج الحالي للأسماك بالمياه العذبة أوما يصطلح عليه بالمياه القارية  بـ 000 16 طن، موجه  لدعم الساكنة القروية بالبروتينات السمكية ذات الجودة العالية  وتوفير حوالي 800 الف يوم عمل لفائدة 3000 صياد  بهدف تحسين دخلهم".
وأفادت ، أن استراتيجية العشاري الماضي 2005-2014  التي فعلتها المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، حققت الرفع من انتاج صغار الأسماك "من 2 مليون وحدة سنة 2005 الى 13 م وحدة سنة 2014"، بزيادة إنتاج الأسماك من 2000 طن إلى 15 ألف طن بنفس الفترة".
وانخرطت المندوبية خلق أكثر من 000 2 فرصة عمل من خلال تشجيع المهن المرتبطة بالسلسلة الانتاجية الخاصة بالصيد ، عبر برنامج إنعاش السلسلة الإنتاجية الخاصة بالصيد السياحي الهادف إلى هيكلة عروض ومنتوجات سياحية مرتبطة بالصيد الرياضي المستدام لفائدة الساكنة المحلية، حيث تمت تهيئة أوساط الصيد كالمسطحات المائية أمغاس (منطقة آزرو) ، أكمكم (مكناس) وواد كيكو (آزرو) ،و كذلك تنظيم أوراش ولقاءات وطنية ودولية من أجل التعريف بالمؤهلات السمكية والسياحية لأوساط الصيد مع تحديد برنامج تدريب يهم مهن الصيد سيتم تنفيذه، بشراكة مع مركز فرنسي  للتدريب المهني  متخصص في هذا المجال ، و برنامج خاص بإنعاش السلسلة الإنتاجية المتوقع أن يحقق زيادة في إنتاج الأسماك تقدر ب3000 طن مع حلول سنة 2020 ،مما سيمكن من خلق اكثر من 1200 فرصة عمل مباشرة .


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya