وقفة احتجاجية ضد حامي الدين أما استئنافية فاس

2018-03-25 11:38:07

تزامنا مع مثول عبد العالي حامي الدين عضو مجلس المستشارين والقيادي بحزب العدالة والتنمية، صبيحة الثلاثاء القادم أمام قاضي التحقيق بالغرفة الجنائية بمحكمة الإستئناف بفاس، للتحقيق معه في جريمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد بفاس وتلبية لنداء أسرة الشهيد محمد بنعيسى آيت الجيد وكل رفيقاته ورفاقه في درب النضال، الذي قتل غدرا وعنصرية من قبل الظلاميين الاسلامويين، سينظم التحالف المدني لحقوق الإنسان وقفة تضامنية رمزية ، بمناسبة محاكمة الظلاميين المتورطين في مقتل الشهيد محمد بنعيسى آيت الجيد، وحتى يكون الكل سواسية أمام القانون، فلا حصانة ولا حماية.. ولننتصر للقانون والعدالة..
وكان عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب العدالة والتنمية، برفقة عدد من المحاميين، مثل الاثنين 5 مارس أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، حيث تم تأجيل جلسة الاستماع إليه، وعرض مجموعة من الأدلة الجديدة بخصوص التهم الموجهة إليه في ملف وفاة الطالب اليساري محمد أيت الجيد بنعيسى.
وجاء تأجيل جلسة الاستماع إلى حامي الدين بعد أن تقدم دفاعه بمذكرة تأجيل إلى غاية يوم 27 مارس الجاري، وتزامنا مع عرض حامي الدين أمام قاضي التحقيق نظم مجموعة من “رفاق”، وعائلة أيت الجيد بنعيسى وقفة أمام المحكمة مطالبين بمعاقبة “قتلة” أيت الجيد، وتطبيق العدالة في حقهم.
وأخر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس، تأخير البت في قضية عبد العلي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية المتابع بتهمة "المساهمة في قتل" الطالب اليساري  أيت الجيد بنعيسى سنة 1993 إلى غاية 27 من مارس الجاري.
مصدر من دفاع عبد العلي حامي الدين، أوضح أن تأخير البت في الملف جاء بعد تقدم الدفاع بمذكرة توضيحية للنيابة العامة في الموضوع، مشيرا إلى أن الجلسة مرت في أجواء إيجابية.
ويأتي مثول حامي الدين أمام قاضي التحقيق، بعد شكاية مباشرة وجهها كل من إبراهيم ايت الجيد، والحسن ايت الجيد، يتهمان فيها القيادي في حزب العدالة والتنمية  بـ"المساهمة في قتل قريبهم بنعيسى ايت الجيد، استنادا إلى شاهد يدعى الخمار الحديوي، وذلك خلال الأحداث الدامية التي عرفتها جامعات فاس بداية تسعينات القرن الماضي".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya