الشروع في تسوية ملفات الأساتذة المتعاقدين

2018-05-25 14:25:13

  أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، أنه تمت تسوية ملفات تعويضات التدريب (المنح)، الخاصة بالناجحين في مباراة التوظيف بموجب عقود (دورة يناير 2018)، والذين يواصلون تكوينهم بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. 

وأوضحت الأكاديمية أول أمس الأربعاء، في بلاغ لها، تحصلت النهار المغربية على نسخة منه،أن تسوية هذه الملفات تمت بعد استكمال الإجراءات والتدابير المرتبطة بهذه العملية، وذلك انطلاقا من تجميع الملفات وضبطها وإخضاعها للمراقبة الدقيقة والتأشير عليها من طرف الخازن المكلف بالأداء، مشيرة إلى أن عملية التسوية هاته همت 1559 متعاقدا. 

وكان المتعاقدون قد حجوا إلى الرباط في مسيرة طالبوا من خلالها بـ”الترسيم” بعدما قاطع الآلاف من الأساتذة المتعاقدين التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين الـ17، احتجاجا على تأخر صرف المنحة منذ بداية الموسم التكويني، بالإضافة إلى ظروف التكوين، مهددين بمقاطعة شاملة في حالة عدم استجابة وزارة التربية الوطنية لمطالبهم. 

وكشف في وقت سابق تعليمي أن تأخر وزارة التعليم في صرف منح التكوين للأساتذة المتعاقدين يعود إلى خلو ميزانيات الأكاديميات من أي إطار تدبيري لمثل هذا النوع من التكوين، وهو ما سيجعل وزارة أمزازي في حرج خصوصا بعد تصاعد حدة الاحتجاجات ومقاطعة التكوين. 

ودفع تأخر المنحة والترسيم في أسلاك الوظيفة العمومية الأساتذة المتعاقدين لمقاطعة مراكز التكوين وفي هذا الصدد، كشف مصدر برلماني أنه توجه بملتمس لوزارة التعليم حول تأخر صرف منحة التكوين الشهرية للأساتذة المتعاقدين بعد توالي احتجاجاتهم، داعيا الوزير أمزازي إلى التنسيق بين الأكاديميات لتجاوز هذا الإشكال، معتبرا أن “الإشكال مرتبط في الأصل بغياب إطار لصرف مثل هذه المنح من ميزانيات الأكاديميات لكون هذا النوع من التكوين مستجد ولم يتوفر له إطار تدبيري ولا ميزانياتي من قبل”.  

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya